أحمد بن الصديق الغماري

من الموسوعة الاسلاميّة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أحمد بن الصديق الغماري
أحمد بن الصديق الغماري.jpg
الاسم:أحمد بن الصديق الغماري
اللقب:شهاب الدين
الاسم الكامل:أحمد بن محمد بن الصديق بن أحمد بن عبد المومن الغُماري المنصوري التجكاني
تاريخ الولادة:1320 هـ، الموافق: 1901 م
مكان الولادة:طنجة - المغرب
تاريخ الوفاة:1 جمادى الثانية 1380 هـ، الموافق: 1960م
مكان الوفاة:القاهرة
العِرق:عربي
البلد الأصلي:دولة المغرب
الجنسية:مغربية
العقيدة:الإتحاد

 « صوفي يؤمن بالخرافات من الكرامات المزعومة , وما لايصدقه عقل مع دفاعه عن القبورية وأصحابها وسائر مراسيمها من توسل واستغاثة وسائر مظاهر الشرك . ولذلك أكثر من الوقيعة في الأكابر أحياءً وأمواتاً ـ سامحه الله تعالى ـ . وقال عنه العلامة تقي الدين الهلالي رحمه الله تعالى بعد أن مدحه بمحاربة التقليد : " أما عبادة القبور والرقص واعتقاد وحدة الوجود وتقديس زنادقة الصوفية كابن عربي الحاتمي , وتعاطي الأوراد المبتدعة والاستمداد من الشيوخ والاستغاثة بهم فقد ترك كل ذلك على حاله ولم يغير منه شيئاً " » — توجيه الأنظار ص 18 للحسن بن علي الكتاني 

عقيدته[عدل]

  • قال: وقوله : "وما الكلب والخنزير إلا إلهنا" , كذب صراح عليه ما قاله أصلاً , ولا يقوله أحد من أهل الله أصلاً , ولو قال إنه قال ( إنّ الكلب والخنزير هو الله ) لأمكن أن يكون لقوله وجهاً عند أهل الفنا في الشهود

.الجواب المفيد ص94


فأقر قولة أن الكلب والخنزير هو الله -تعالى الله وتقدس عن ذلك-

  • قال: نعم قوله : " بذكر الله تزداد الذنوب " فحق هو كلامه , وهو حقٌّ لا شك فيه , ومعناه ظاهرالجواب المفيد ص94
  • يرى أن فرعون مؤمن، فقال ومسألة إيمان فرعون ألف فيها إثباتاً وانتصاراً للشيخ الأكبر

.الجواب المفيد ص96


[ يقصد بالشيخ الأكبر: ابن عربي النكرة]

طعوناته بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم[عدل]

قال: اختصاص علي عليه السلام بالحقائق العرفانية والخلافة الباطنية وكونه باباً موصلاً للعارفين إلى الحضرة الأحمدية، دون غيره من الصحابة .البرهان الجلي ص66


من طعوناته بعبد الله بن عمر - رضي الله عن الصحابي-[عدل]

قال: قال بعض الحفاظ أن ابن عمر كان صغير السن، لم يعرف كيف يطلق امرأته فكيف يعرف الأفضل من الصحابة .البرهان الجلي ص78


من طعوناته بعبد الله بن عمر - رضي الله عن الصحابي-[عدل]

قال: فكان فيه ناقلا من غير ذوق ولكنه علم لكونه سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم - قال أحمد الغماري - أي بخلاف علي عليه السلام فإنه كان حاملا له عن ذوق فلذلك كان إمام العارفين ومرجعهم دون غيره .البرهان الجلي ص62


بعض طعوناته بمعاوية -رضي الله عن الصحابي-[عدل]

قال الغماري: ومن تعظيم جنابهم الأقدس وحماهم الأطهر تنزيههم عن إدخال المنافقين والفجرة فيهم وعدهم من زمرتهم مثل معاوية وأبيه ، وابنه الحكم بن العاص وأضرابهم قبحهم الله ولعنهم فإن عد هؤلاء من جملة الصحابة بعد التكذيب خبر الله ورسوله بكفرهم ونفاقهم حط من قدر الصحابة رضي الله تعالى عنهم … وعلم سيرة الفاجر اللعين معاوية ومعاندته لله ورسولهواستخفافه بأمرها واستهزائه بالشريعة المحمدية وسفكه الدماء البريئة . البحر العميق ج1 ص50


وقال: الطاغية معاوية قبحه الله . البحر العميق ج1 ص48


وقال: كان يجبر الناس على وضع الحديث في فضل الشام . جؤنة العطار ج1 ص5


وفي هذا طعن بكل الصحابة الذين حدّثوا عن فضل الشام، وعددهم يزيد على العشرين صحابيا.

وقال: في تلك الأحاديث التي افتراها معاوية اللعين وأنصاره . جؤنة العطار ج2 ص160


.

من طعوناته بعبد الله بن الزبير - رضي الله عن الصحابي-[عدل]

قال: ومن سابر أخبار عبد الله بن الزبير وأحواله وقسوته وجوره وحـبه للدنيا وبخله المفرط علم أنه بعيد عن فضل صحبة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأنه من فصيلة معاوية، وسمرة، وأبي الأعور السلمي وتلك الطبقة التي وردت فيهم الأحاديث بأنهم من أهل النار .جؤنة العطار ج2 ص276


وقال: وهكذا سيرة الرجل وأحواله لمن تتبعها وهي غريبة عن أخلاق أهل الإيمان فضلا عن أخلاق أصحاب رسول الله صلى. .جؤنة العطار ج2 ص279


وقال عنه: كافر منافق .رسالته إلى محمد الفلاح


من طعوناته بسمرة بن جندب - رضي الله عن الصحابي-[عدل]

قال: سفك دماءً كثيرة ظلمًا وعدوانا .جؤنة العطار ج1 ص40


وذكر في نفس الصفحة أنه من أهل النار.

طعونات أخرى[عدل]

وله طعونات أخرى في صحابة وتابعين وأئمة أعلام، نقلها صاحب كتاب تنبيه القاري إلى فضائح أحمد بن الصديق الغماري ص34 وما بعدها، ومنهم:

  • الحكم بن العاص
  • سعيد بن المسيب
  • الشعبي
  • مروان بن الحكم
  • حزير بن عثمان
  • حجاج الأعور
  • الإمام مالك
  • أحمد بن حنبل
  • أبو حنيفة
  • محمد بن الحسن الشيباني
  • القاضي أبي يوسف
  • يزيد بن هارون
  • علي بن الجعد
  • الطحاوي
  • القرطبي
  • ابن حزم الظاهري
  • ابن الجوزي
  • ابن تيمية
  • ابن كثير
  • الذهبي
  • السخاوي
  • محمد بن عبد الوهاب
  • جمال الدين القاسمي
  • ابن باديس
  • شقيقه: الزمزمي بن الصديق الغماري
  • شقيقه الآخر: عبد العزيز بن الصديق الغماري


قوله في الألباني -رحم الله الألباني-[عدل]

عُرف الغماري بعدائه للشيخ الألباني، إلا أنه مع ذلك أقر له بالإتقان في علم الحديث.

قال: وناصر الدين الألباني قدم إلى دمشق وهو لا يعرف العربية , فتعلمها وأقبل على علم الحديث فأتقنه جداً جداً , وأعانه مكتبة الظاهرة المشتملة على نفائس المخطوطات في الحديث , وهو ممن رتبها بيده , حتى أني لما زرتها في العام الماضي , كان هو الذي يأتيني بما أطلبه ويعرفني بما فيها . ولولا مذهبه وعناده , لكان من أفراد الزمان في معرفة الحديث , مع أنه لا يزال فاتحاً دكان الساعات . .در الغمام الرقيق ص 191


موته[عدل]

أخبر أخوه الشيخ الزمزمي في بيان مؤرخ بـ(20 ربيع الأول عام 1401 ) أنه مات على الشرك -والعياذ بالله- ، فقال:

إن ما حكاه الشيخ مرسي من أن الشيخ أحمد نادى عند موته باسم الرسول , أنا أعرف سببه لا الشيخ مرسي: إن أخي السيد أحمد كان من عادته إذا أصابته شدة أن ينادي باسم الرسول , كما هي عادة المتصوفة الجاهلين , فقد كنت معه ذات ليلة وقد أصيب بمرض خطير فصار ينادي باسم الرسول. وأنا أقرأ عليه القرآن ليذهب عنه ما يجد من المرض , فهو كان يستغيث بالمخلوق!! في آخر لحظة من حياته , وذلك أقبح من الموت بالانتحار كما هو معلوم

. [١] .



كتب ردت عليه[عدل]

  • https://al-maktaba.org/book/31618/19992