أحمد صبحي منصور

من الموسوعة الاسلاميّة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أحمد صبحي منصور
أحمد صبحي منصور.jpg
الاسم:أحمد صبحي منصور
مكان الولادة:الشرقية، مصر
المنهج:المشاققون

هو مفكر مصري، ومنظّر للمذهب القرآني الصرف الذي بدأه رشاد خليفة كان يعمل مدرساً بجامعة الأزهر ثم فصل في الثمانينيات بسبب إنكاره للسنة النبوية وفي عام ألفين هاجر إلى الولايات المتحدة، ليعمل مدرساً في جامعة هارفارد وبالوقفية الوطنية للديمقراطية، ثم لينشئ مركزه الخاص تحت اسم المركز العالمي للقرآن الكريم ليشر فكره من خلاله. له العديد من المقالات والكتب واللقاءات التلفزيونية، والتي ينتقد ويسخر من خلالها بكل من يتبع السنة النبوية، كما يرى أن الالتاريخ الإسلامي مزوّر والصحابة مجرمون، والرسول صلى الله عليه وسلم ليس ذو مكانة ولا يُقتَدى به.


=مولده ونشأته:

ولد أحمد صبحي منصور في أبو حريز، كفر صقر بمحافظة الشرقية بمصر في الأول من مارس عام 1949، ونشأ محبّا للدراسة والقراءة.


دراسته النظامية:

1– الشهادة الاعدادية الازهرية سنة 1964

2- الثانوية العامة نظام الثلاث سنوات خارجي سنة 1976 – القسم الادبي

3- الثانوية الازهرية : ادبي – سنة 1969

4- كلية التاريخ والحضارة الاسلامية – جامعة الازهر ( 1969 : 1973 ).

5- الاجازة العلمية ( الليسانس) قسم التاريخ بجامعة الازهر سنة 1973

6- الماجيستير في التاريخ الاسلامي والحضارة الاسلامية 1975

7- الدكتوراة : شعبة التاريخ والحضارة – 1981 جامعة الازهر – كلية اللغة العربية – قسم التاريخ . في التاريخ الاسلامي والحضارة.


حياته المهنية:

1– مدرس بالتعليم الازهري من 1 /3/1972 . اثناء الدراسة بالكلية .

2- معيد بقسم التاريخ بكلية اللغة العربية – جامعة الازهر – من 11/12/1973.

3- مدرس مساعد بنفس القسم من 6/ 12/ 1975 .

4- مدرس بنفس القسم من 8/ 4/ 1981 حتى انتهاء الخدمة في 14 / 3/ 1987 بسبب الخلاف الفكري مع الفكر السائد في جامعة الازهر.


مواقفه وآراؤه:

  • يرى أن كل الأحادث وكتب السيرة وتفاسير القرآن الكريم ملفّقة ومزوّرة
  • يرى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم انسان عادي لا يرتقي لكونه قدوة
  • يرى أن الإنجيل والتورات لم تُحَرّف وإنما كان هناك قوم يحاولون تحريفها على عهد النبي صلى الله عليه وسلم
  • يرى أن الفتوحات الإسلاميّة مخالفة للإسلام وأن أبو بكر وعمر رضي الله عنهما مجرمين
  • يرى أن قصة صلب عيسى عليه الصلاة والسلام في القرآن الكريم غامضة
  • يرى جواز الدعوى إلى النصرانية وبناء الكنائس، ويشجع على زواج المسلمات من النصارى