السلفية

من الموسوعة الاسلاميّة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السلفية هو اسم يطلقه المعاصرون على أهل السنة والجماعة، إلّا أنه صار يستخدم حينما نسب كثير من أهل البدع أنفسهم إلى اسم أهل السنّة.

وهذا المنهج يقوم على أصل، وهو فهم الكتاب والسنّة كما فهم السلف الصالح من الصحابة والتابعين وعدم الابتداع في مسائل العقيدة خاصّة، وسائر مسائل الدّين عمومًا. ذلك كما قالرسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَيَأْتِيَنَّ عَلَى أُمَّتِي مَا أَتَى عَلَى بني إسرائيل حَذْوَ النَّعْلِ بِالنَّعْلِ، حَتَّى إِنْ كَانَ مِنْهُمْ مَنْ أَتَى أُمَّهُ عَلَانِيَةً لَكَانَ فِي أُمَّتِي مَنْ يَصْنَعُ ذَلِكَ، وَإِنَّ بني إسرائيل تَفَرَّقَتْ عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ مِلَّةً، وَتَفْتَرِقُ أُمَّتِي عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ مِلَّةً، كُلُّهُمْ فِي النَّارِ إِلَّا مِلَّةً وَاحِدَةً»، قَالُوا: وَمَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «مَا أَنَا عَلَيْهِ وَأَصْحَابِي». رواه الترمذي 2641, '  فالمنهج السلفي قائم على تحقيق هذا الحديث.

السلفيّة والجماعات[عدل]

لابدّ بداية من معرفة أن السّلفيّة منهج، وليس حزبًا، ولا جماعة، ولا فرقة، ولا مذهبًا فقهيًّا، وإنما هو تحقيق فهم الدّين بفهم الصّحابة والتابعين، إلا أن بعض الجماعات تنسب نفسها إليه، بغضّ النظر عن التزامهم بحقيقته. كما أنه من أصول هذا المنهج تجميع الأمة لا تفرقتها إلى جماعات، فقد قال الله تعالى وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ ۝ فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ۝ فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ  — المؤمنون 52-54 ، وقال: وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ۝ مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ  — الروم 31-32  ولهذا فأهل المنهج السّلفي الصحيح لا يقرّون الجماعات.

ومن الجماعات المنسبة إلى السلفيّة وقد خالفت المنهج السلفي[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

أهل السنة والجماعة