كتاب العلامات الفارقة في كشف دين المارقة

من الموسوعة الاسلاميّة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
العلامات الفارقة في كشف دين المارقة
العلامات الفارقة في كشف دين المارقة.jpg
المؤلف:مظهر الويس
عقيدة المؤلف:أهل السنة والجماعة
تاريخ التأليف:1437
نوع الكتاب:مباحث جهادية، الملل والنحل
طبعات الكتاب
PDF
عدد المجلداتعدد الصفحاتالمحقق
1
قراءةتحميلشراء
xتنزيل.pngx


نبذة عن الكتاب:

سبب التأليف:

قال المصنِّف:

ولذلك فلا بد من بيان حقيقة هذه المارقة التي مرقت في الشام والعراق وفعلت الأفاعيل وعرقلت مسيرة الجهاد بأفعالها, وإن المرء ليتعجب من تهوين البعض لجرائم المارقة, بحجة أن النظام النصيري قتل أكثر منهم, ونقول لهؤلاء سبحان الله من هون من جرائم النصيرية, ولكن النصيرية عدو أجمع القاصي والداني على عداوته وكفره وإجرامه, وأصبح ذلك من العلم الضروري البديهي الذي لا ينكره حتى الأطفال الصغار, ولكن المعضلة اليوم في هذه الجماعة التي جاءت تدعي نصرة أهل الشام وتتزيى بزي السنة, وتتشبع بتطبيق الشريعة, ولكنها تفعل ما عجز عنه النظام النصيري, فالنظام النصيري لم يستطع طول حربه أن يقتل هذا العدد من خيار الناس, ولكن جماعة الدولة كان عدوها الأول ولا يزال خيار الناس, وفضلاؤهم من العلماء والقادة والمجاهدين, م فمشروعهم أولا موجه ضد هذه النخبة من طليعة الأمة التي بذلت الأمة عشرات السنين حتى أعدتهم لهذه الأيام, فتأتي هذه المارقة لقتل هؤلاء الرجال ممن يعتبر الرجل منهم بألف كما يقال, بل هو يعتبر كالبشرية أجمع




اقتباس من مقدمة الكتاب:

هم لم يقتلوا البشر فقط, هم قتلوا الأمل وقتلوا الخير وقتلوا الطهر وقتلوا كل معنى جميل, ثم نتساءل عن الدماء التي سفكها النصيريون بعد إعلان دويلتهم المزعومة ألا يتحملون جريرتها, كذلك حيث خذلوا الشعب و قتلوا م ْ ن قام لنصرته, وأعطوا النظام فرصة ليلتقط أنفاسه! فاستعاد حمص وحاصر حلب وأطبق الحصار على الغوطة, والمرء يجد فيهم مصداق حديث رسول الله أنهم كلاب أهل النار, ففيهم كما ب من أخلاق الكلاب :(2) ين المناوي حيث قال عن سبب وصف الخوارج “بكلاب النار”








فهرس الكتاب:

انقر على الرابط التالي: ( فهرس كتاب العلامات الفارقة في كشف دين المارقة ) ثم انشئ الصفحة وضع فيها محتويات فهرس هذا الكتاب لتظهر هنا