عبد الكريم الخضير

من الموسوعة الاسلاميّة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عبد الكريم الخضير
الاسم:عبد الكريم الخضير
الكنية:أبو محمد
الاسم الكامل:عبد الكريم بن عبدالله بن عبدالرحمن بن حمد الخضير
تاريخ الولادة:1374هـ .، الموافق: بريدة
العقيدة:أهل السنة والجماعة
المنهج:أهل السنة والجماعة
المذهب الفقهي:حنبلي
عضو في:هيئة كبار العلماء
أشهر شيوخه:ابن باز
الموقع الرسمي:http://shkhudheir.com

عبد الكريم الخضير أحد أبرز علماء أهل السنّة والجماعة المعاصرين، له شروحات كثيرة في العقيدة والحديث والفقه، واهتمامه بارز في علم الحديث.

نشأته[عدل]

ولد في بريده سنة 1374 هـ، وقرأ القرآن على مقرئ في الصبا اسمه مبارك بن حسن الراجح ثم قرأ على الشيخ إبراهيم بن محمد المشيقح ثم في سنة 1385 هـ قرأ على الشيخ محمد ذاكر قسماً كبيراً من القرآن وحفظ عليه البقرة وآل عمران.

دخل المدرسة الابتدائية سنة 1381 هـ ثم تخرج منها سنة 1386 هـ على إثرها دخل المعهد العلمي في بريده سنة 1387 هـ وتخرج فيه سنة 1393 هـ ثم التحق بعدها بكلية الشريعة بالرياض في السنة نفسها وتخرج فيها سنة 1397 هـ على إثرها عين معيداً بكلية أصول الدين في قسم السنة وعلومها ثم واصل وتابع الدراسة العليا فحصل على درجة الماجستير سنة 1402 هـ وكانت رسالته بعنوان الحديث الضعيف وحكم الاحتجاج به.

ثم بعد ذلك في سنة 1407 هـ حصل على شهادة الدكتوراه وكانت رسالته بعنوان تحقيق النصف الأول من فتح المغيث بشرح الفية الحديث للحافظ محمد بن عبد الرحمن السخاوي عين على إثرها أستاذاً مساعداً في قسم السنة وعلومها بكلية أصول الدين وعمل بها أستاذاً مساعداً إلى أن تقاعد تقاعداً مبكراً في 27/8/1424 هـ وهو ابن خمسين سنة وفي يوم 19/2/1430 صدر الأمر الملكي بتعيين الشيخ عضواً في هيئة كبار العلماء وفي يوم الأحد 25/5/1431 صدر الأمر بتعيين الشيخ عضواً متفرغاً في اللجنة الدائمة للبحوث والفتوى المتفرعة من هيئة كبار العلماء بالمرتبة الممتازة.

العمل[عدل]

عمل عبد الكريم الخضير معيداً بكلية أصول الدين في قسم السنة وعلومها ثم عمل كأستاذ مساعد في قسم السنة بكلية أصول الدين وعمل بها أستاذاً مساعداً إلى أن تقاعد. إضافة إلى أنه عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وفي يوم 19/2/1430 صدر الأمر الملكي بتعيين الشيخ عضوا في هيئة كبار العلماء وفي يوم الأحد 25/5/1431 صدر الأمر الملكي الكريم بتعيين الشيخ عضواً متفرغاً في اللجنة الدائمة للبحوث والفتوى المتفرعة من هيئة كبار العلماء بالمرتبة الممتازة.

طلبه للعلم[عدل]

في سنينه الأولى قرأ على الشيخ محمد بن صالح المطوع مبادئ العلوم (ثلاثة الأصول - وآداب المشي إلى الصلاة - وزاد المستقنع وكتاب التوحيد) وغيرها من المتون في أصول العلم ثم قرأ ولازم صاحب الشيخ صالح بن أحمد الخريصي رئيس محاكم القصيم في وقته ثم انتقل إلى الرياض فقرأ على الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان في أصول الفقه والقواعد الفقهيه وعلى الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز في (الفرائض وفي تفسير ابن كثير وفي سنن الترمذي) وغيرها من الكتب وقد لازمه وقرأ عليه في المسجد وفي بيته ثم بعد تخرجه من كلية الشريعة وفي السنة التمهيدية تفرغ لجرد المطولات وقراءتها والتعليق عليها واستخراج مكنوناتها فقد قرأ في كتب التفسير والحديث وكتب العقائد وقد قرأ أيضاً في كتب الفقه والتاريخ والأدب.

ثم قرأ على الشيخ صالح بن عبد الرحمن الأطرم أوائل شرح البخاري للحافظ بن حجر وأما بالنسبة لشيوخه في المعهد العلمي في بريده فمنهم الشيخ صالح السكيتي والشيخ على الضالع والشيخ محمد الروق والشيخ فهد بن محمد المشيقح وغيرهم أما بالنسبة لشيوخه الذين تتلمذ على يديهم في كلية الشريعة فنذكر منهم الشيخ فهد الحمين والشيخ عبد العزيز الداود والشيخ عبد العزيز الفالح والشيخ عبد الرحمن السد حان وغيرهم من العلماء والمشائخ. كما يتجلى حرص الشيخ على طلب العلم من خلال مكتبته العلمية العامرة بأصناف الكتب والمخطوطات تعد مرجعاً لكثير من الباحثين.

شيوخه[عدل]

في سنيِّه الأولى قرأ على الشيخ[عدل]

  • محمد بن صالح المطوع رحمه الله مبادئ العلوم (ثلاثة الأصول، وآداب المشي إلى الصلاة، وزاد المستقنع، وكتاب التوحيد) وغيرها من المتون في أصول العلم.
  • ثم لازم صاحب الفضيلة الشيخ صالح بن أحمد الخريصي رئيس محاكم القصيم في وقته - رحمه الله -،

ثم انتقل إلى الرياض فقرأ على[عدل]

  • الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الغديان – رحمه الله - في أصول الفقه والقواعد الفقهية،
  • وعلى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله - في الفرائض، وفي تفسير ابن كثير، وفي سنن الترمذي، وغيرها من الكتب، وقد لازمه وقرأ عليه في المسجد وفي بيته.

ثم بعد تخرجه من كلية الشريعة وفي السنة التمهيدية تفرغ لجرد المطولات وقراءتها والتعليق عليها واستخراج مكنوناتها، فقد قرأ - حفظه الله - في كتب التفسير، والحديث، والعقائد، والفقه، كما قرأ أيضًا في كتب التاريخ والأدب.

  • ثم قرأ على الشيخ صالح بن عبد الرحمن الأطرم أوائل شرح البخاري للحافظ بن حجر.

أما بالنسبة لشيوخه في المعهد العلمي في بريدة فمنهم[عدل]

  • الشيخ صالح السكيتي،
  • والشيخ علي الضالع،
  • والشيخ محمد الروق
  • والشيخ فهد بن محمد المشيقح

وغيرهم.

وأما شيوخه الذين تتلمذ على يديهم في كلية الشريعة فمنهم[عدل]

  • الشيخ فهد الحمين،
  • والشيخ عبد العزيز الداود،
  • والشيخ عبد العزيز الفالح،
  • والشيخ عبدالرحمن السدحان

وغيرهم من العلماء والمشايخ.

كما يتجلى حرص الشيخ حفظه الله على طلب العلم من خلال مكتبته العلمية العامرة بأصناف الكتب والمخطوطات، حتى غدا الشيخ مرجعًا علميًا لكثيرٍ من الباحثين.

مؤلفاته:[عدل]

  • إرشاد الأخيار إلى شرح جوامع الأخبار
  • شرح المقدمة الآجرومية
  • حاشية على اختصار علوم الحديث
  • تحبير الصفحات بشرح الورقات
  • الرياض الزكية شرح الأربعين النووية
  • التعليقات السنية على العقيدة الواسطية

متوفرة على موقعه الرسمي http://shkhudheir.com/132354682

المصادر[عدل]

الموقع الرسمي http://shkhudheir.com/1586325503