علاء الدين مغلطاي

نبذة:

هو العلامة الإمام علاء الدين أبو عبدالله مُغْلطاي – بضم الميم وإسكان الغين وفتح اللام – ابن قُلَيج – بضم القاف بجيم آخره مصغَّرًا – ابن عبدالله البكجري- بفتح الموحدة وسكون الكاف وفتح الجيم- الحنفي.



مولده ونشأته:

وُلِد الحافظ علاء الدين مغلطاي بعد التسعين وستمائة كذا ضبطه الصفدي، وكان مغلطاي يذكر أنَّ مولده سنة (689 ه‍). بالقاهرة ونشأ بها، وسمع من عددٍ من مشايخ عصره،



طلبه للعلم:

قال الحافظ ابن حجر: وسمع من التاج أحمد بن علي بن دقيق العيد أخي الشيخ تقي الدين، والحسين بن عمر الكردي والواني، والختني، والدبوسي، وأحمد بن الشجاع الهاشمي، ومحمد بن محمد بن عيسى الطباخ. “الدرر الكامنة” (6/114).

وتخرَّج بابن سيد الناس اليعمري. ورحل إلى دمشق، فسمع بها على شيوخ العصر، وبرع في الحديث والأانساب. وولي التدريس بعدة مدارس بمصر منها المدرسة الظاهرية (29)، وليها بعد شيخه ابن سيد الناس.



تلاميذه:



مؤلفاته:

صرف المؤلف رحمه الله جلَّ عنايته لدراسة مؤلفات من سبقه من الأئمة ونقدها، وأولع بالرد والاستدراك عليها، ساعده على ذلك كونه كثير المطالعة والكتابة والدأب وعنده كتبٌ كثيرة جدًا كما قال الصفدي. “الدرر الكامنة” (6/115)، فقد ذيَّل على “إكمال الإكمال” للحافظ ابن نقطة البغدادي (ت 629هـ)، و”تكملة إكمال الإكمال” لأبي حامد ابن الصابوني (ت 680هـ)، و”الذيل” على كتاب ابن نقطة الذي ألفه منصور بن سليم الإسكندراني (ت 673 هـ)، كما ذيَّل على كتاب “الضعفاء” لابن الجوزي (ت 597 هـ)، ووضع شيئًا على “الروض الأنف” للسهيلي (ت 581 هـ)، وقال ابن رافع: جمع السيرة النبوية، وولي مشيخة الظاهرية للمحدثين وقبة الركنية بيبرس، وغير ذلك، وقال الشهاب ابن رجب: عدة تصانيفه نحو المائة أو أزيد، وله مآخذ على أهل اللغة، وعلى كثير من المحدثين.. وله ذيل على “تهذيب الكمال” يكون في قدر الأصل، واختصره مقتصرًا على الاعتراضات على المزي في نحو مجلدين ثم في مجلد لطيف، وغالب ذلك لا يرد على المزي. قال: وكان عارفًا بالأنساب معرفة جيدة، وأما غيرها من متعلقات الحديث فله بها خبرة متوسطة، وله شرح البخاري، وقطعة من أبي داود، وقطعة من ابن ماجه .. ورتَّب المبهمات على أبواب الفقه.. وكذا رتَّب “بيان الوهم” لابن القطان، وأضافها إلى الأحكام وسماه “منارة الإسلام” وصنف “زوائد ابن حبان على الصحيحين” وذيَّل على ابن نقطة ومن بعده في المشتبه، وتصانيفه كثيرة جدًا. “الدرر الكامنة” (6/115- 116)



وفاته:

توفي رحمه الله في 24 شعبان سنة (762 هـ). “الدرر الكامنة” (6/116)