كتاب الدرة البهية شرح القصيدة التائية في حل المشكلة القدرية

من الموسوعة الاسلاميّة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الدرة البهية شرح القصيدة التائية في حل المشكلة القدرية
الدرة البهية شرح القصيدة التائية في حل المشكلة القدرية.jpg
المؤلف:عبد الرحمن السعدي
عقيدة المؤلف:أهل السنة والجماعة
فقه المؤلف:حنبلي
نوع الكتاب:القضاء والقدر
نوع التأليف:شرح
الكتاب الأصل:القصيدة التائية في القدر ل[ابن تيمية]]
المنهج:أهل السنة والجماعة
طبعات الكتاب
أضواء السلف 1419 - 1998
عدد المجلداتعدد الصفحاتالمحقق
1104أشرف بن عبد المقصود
قراءةتحميلشراء
قراءة.pngتنزيل.pngx


نبذة عن الكتاب:  « وهذا الشرح الذي بين أيدينا من أمتع الشروح السهلة التي تذلل للقارئ الكثير مما في باب القدر من المشكلات، وصعوبة الفهم. » — مقدمة المحقق 

فقد طلب مني بعض الإخوان: أن أشرح "المنظومة التائية في القدر" لشيخ الإسلام والمسلمين أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية؛ لما فيها من التحقيق العظيم في مسألة القضاء والقدر. ولمتانتها وصعوبة فهمها، واحتياجها إلى شرح متوسط؛ يوضحها ويكشف عن معانيها؛ ولكون المقام والموضوع مقاما مهما جدا، والحاجة - بل الضرورة - داعية إلى علمه؛ والتحقق به معرفة واعتقاداً.

وهذا النظم: قد أتى فيه الشيخ بالعجب العجاب، وبين الحق الصريح وكشف الشكوك والشبهات: التي طالما خالطت قلوب أذكياء العلماء وحيرت كثيرا من أهل العلم الفضلاء؛ لذلك أجبت السائل لما طلبه.

وأرجو الله وأسأله: أن يعين على تحقيقه وتوضيحه؛ فإن التوضيح والبيان - خصوصا في هذا المقام - أولى من الاختصار؛ وذكر الشواهد والأمثلة الموضحة أولى من الاقتصار.

وأسأله تعالى: أن يجعل الداعي إليه إرادة وجهه الكريم، وإرادة النفع به للمشتغلين.

والشيخ رحمه الله وقدس روحه نظمها جوابا لسؤال أورده عليه من قال: "إنه ذمي" ليشبه على المسلمين، وليشككهم في أصول الدين فإن الإيمان بالقضاء والقدر أحد أصول الإسلام، ومبانيه العظام.

وهذا نص السؤال

أيا علماء الدين، ذمي دينكم ... تحير دلوه بأوضح حجة

إذا ما قضى ربي بكفري بزعمكم ... ولم يرضه مني، فما وجه حيلتي؟

دعاني، وسد الباب عني2، فهل إلى ... دخولي سبيل؟ بينوا لي قضيتي

قضى بضلالي1، ثم قال: ارض بالقضا ... فهل2 أنا راض بالذي فيه شقوتي

فإن كنت بالمقضي يا قوم راضيا ... فربي لا يرضى بشؤم بليتي

وهل لي رضا، ما ليس يرضاه سيدي ... فقد حرت دلوني على كشف حيرتي

إذا شاء ربي الكفر مني مشيئة ... فهل أنا عاص في إتباع المشيئة؟

وهل لي اختيار أن أخالف حكمه؟ ... فبالله فاشفوا بالبراهين غلتي

هذه آخر السؤال المذكور


. مقدمة الشيخ السعدي .







فهرس الكتاب:[عدل]