«الحديث المسند»: الفرق بين المراجعتين

من الموسوعة الاسلاميّة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
(أنشأ الصفحة ب'==المسند:== *عرفه البيقوني بأنه ما اتصل سنده، ويكون مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا...')
 
 
سطر ١: سطر ١:
 +
[[تصنيف:علم الحديث]][[تصنيف:مصطلح الحديث]]
 
==المسند:==
 
==المسند:==
 
*عرفه [[البيقوني]] بأنه ما اتصل سنده، ويكون مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا تعريف [[الحاكم النيسابوري|الحاكم]] أيضًا.
 
*عرفه [[البيقوني]] بأنه ما اتصل سنده، ويكون مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا تعريف [[الحاكم النيسابوري|الحاكم]] أيضًا.
 
*وعرفه [[ابن عبد البر]]: بأنه المرفوع، ولم يشترط فيه الاتصال.
 
*وعرفه [[ابن عبد البر]]: بأنه المرفوع، ولم يشترط فيه الاتصال.
 
*وعرفه [[الخطيب البغدادي]]: بأنه المتصل، ولم يشترط رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم
 
*وعرفه [[الخطيب البغدادي]]: بأنه المتصل، ولم يشترط رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم

المراجعة الحالية بتاريخ ١٥:٥٤، ١٩ يوليو ٢٠١٧

المسند:[عدل]

  • عرفه البيقوني بأنه ما اتصل سنده، ويكون مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا تعريف الحاكم أيضًا.
  • وعرفه ابن عبد البر: بأنه المرفوع، ولم يشترط فيه الاتصال.
  • وعرفه الخطيب البغدادي: بأنه المتصل، ولم يشترط رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم