الأخرم

نبذة:

الحسن بن حيدة الفرغاني الملقب بـ [الأخرم] أحد أئمة الدروز
ظهر في مصر عام 409 هـ في زمن الحاكم بأمر الله، وكان يدعو إلى تأليه الحاكم، والعقائد التي دعى إليها حمزة الزوزني وكان يرسل بالكتب إلى الناس وإلى العلماء ليدعوهم إلى عقيدته، وومما كتبه في رسالته [إلى الكرماني:

من عرف منكم إمام زمانه حيًا، فهو أفضل ممن مضى من الأمم من نبي أو وصي أو إمام

فأُعجب به الحاكم وقربه منه، وكان يسيّره معه في موكبه، إلا أنه لم يلبث حتى غار عليه رجل من أهل السنة وقتله وقتل معه ثلاثة من أتباعه، فغضب الحاكم من وأمر بإعدام قاتله
ودفن الأخرم على نفقة القصر في محفل رسمي، بينما أقام أهل السنة تأبيناً حافلاً أيضاً للقاتل ودفنوه مكرمًا، فنبش أصحاب الأخنف قبر القاتل وسرقوا جثته