الشوكاني

نبذة:

أبو علي، بدر الدين الشوكاني الإمام الفقيه المفتي ، بحر العلوم ، وشمس الفهوم ، سند المجتهدين الحفاظ ، فارس المعاني والألفاظ ، فريد العصر ، نادرة الدهر ، شيخ الإسلام ، علامة الزمان ، ترجمان الحديث والقرآن ، علم الزهاد ، أوحد العباد ، قامع المبتدعين ، رأس الموحدين ، تاج المتبعين ، صاحب التصانيف التي لم يسبق إلى مثلها ، قاضي قضاة أهل السنة والجماعة ، شيخ الرواية والسماع ، علي الإسناد ، السابق في ميدان الاجتهاد ، على الأكابر الأمجاد ، المطلع على حقائق الشريعة ومواردها ، العارف بغوامضها ومقاصدها

هكذا وصفه أحد تلاميذه العلامة : حسين بن محسن السبعي الأنصاري اليماني



مولده ونشأته:

ولد في وسط نهار الاثنين الثامن والعشرين من شهر ذي القعدة سنة 1173 هجرية في بلده هجرة شوكان،ونشأ في صنعاء، وتلقى العلم على شيوخها. اشتغل بالقضاء والإفتاء.

وتربى في بيت العلم والفضل فنشأ نشأة دينية طاهرة ، تلقى فيها معارفه الأولى على والده وأهل العلم والفضل في بلدته ، فحفظ القرآن الكريم وجوّده ، ثم حفظ كتاب ” الأزهار ” للإمام “المهدي ” في فقه الزيدية ومختصر الفرائض للعُصيفيري و الملحة للحريري ، والكافية والشافية لابن الحاجب ، وغير ذلك من المتون التي اعتاد حفظها طلاب العلم في القرون المتأخرة .



أسرته:

نسبته إلى شوكان: كان وطنه ووطن سلفه وقرابته هو مكان عدني ـ أي جنوبي ـ ” شوكان ” وبينه وبينها جبل كبير مستطيل يقال له : ” هجرة شوكان ” فمن هذه الحيثيه كان إنتساب أهله إلى ” شوكان “

كان والده ـ رحمه اللّه تعالى ـ كان من العلماء المبرزين في ذلك العصر ، كما أن أكثر أهل هذه القرية كانوا كذلك من أهل العلم والفضل قال الشيخ ” الشوكاني ” عن والده وأهل قريته :

وهذه الهجرة معمورة بأهل الفضل والصلاح والدين من قديم الزمان ، لايخلو وجود عالم منهم في كل زمن ، ولكنه يكون تارة في بعض البطون ، وتارة في بطن أخرى ، ولهم عند سلف الأئمة جلالة عظيمة ،وفيهم رؤساء كبار ، ناصروا الأئمة ، ولاسيما في حروب الأتراك ، فإن لهم في ذلك اليد البيضاء ، وكان فيهم إذ ذاك علماء و فضلاء ، يعرفون في سائر البلاد الخولانيه بالقضاة .



شيوخه:

– العلامة الحسن بن إسماعيل المغربي (ت 1208هـ): وقد وصفه الشوكاني بأنه كان يقبل عليه إقبالاً زائداً، ويعينه على الطلب بكتبه، وهو من أرشده إلى شرح “المنتقى”، وأنه تأثر به في تقوية حياته الروحية، وتنمية اتجاهه السلفي، وتكوينه الخلقي، وخاصة خلق التواضع، وقد سمع منه “التنقيح في علوم الحديث”.

– الإمام الحافظ عبدالقادر بن أحمد الكوكباني (ت 1207هـ): وقد وصفه الشوكاني بأنه كان أبرز علماء عصره وأكثرهم إفادة، وذكر أنه لم يكن في اليمن له نظير، وأقر له بالتفرد في جميع العلم كل أحد -وهو من تلاميذ الإمام ابن الأمير الصنعاني، وحامل لواء السنة بعده- وقد قرأ عليه الشوكاني مختلف الفنون من حديث وتفسير ومصطلح وغيره، وقد سمع منه “صحيح مسلم” و”سنن الترمذي” وبعض “موطأ مالك” وبعض “فتح الباري” وبعض “الشفاء”.

– العلامة محمد علي بن إبراهيم بن علي بن إبراهيم بن أحمد بن عامر الشهيد (ت 1208هـ): قال عنه الشوكاني: كان إماماً في جميع العلوم، محققاً لكل فن، ذا سكينة ووقار، قل أن يوجد له نظير، وهو شيخ الشوكاني في “صحيح البخاري” حيث سمعه منه من أوله إلى آخره.

– هادي بن حسين القارني (ت 1247هـ): شيخ الشوكاني في القراءات والعربية، ثم أخذ عنه شرح “المنتقى” وغيره.

– العلامة أحمد بن محمد الحرازي ( ت 1227هـ): لازمه الشوكاني ثلاث عشرة سنة وبه انتفع في الفقه.



مؤلفاته:

له مؤلفات كثيرة تجاوزت مائة وأربعة عشر منها :

  • نيل الأوطار في الحديث.
  • فتح القدير في التفسير.
  • البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن التاسع
  • ٳرشاد الفحول إلى إلى تحقيق الحق من علم الاصول
  • ابطال دعوى الإجماع في تحرم مطلق السماع
  • شرح الصدور بتحريم رفع القبور
  • إرشاد الثقات إلى إتفاق الشرائع على التوحيد والمعاد والنبوات
  • تحفة الذاكرين بعدة الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين
  • رفع الباس عن حديث النفس و الهم و الوسواس
  • السيل الجرار
  • البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع
  • السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار
  • الأدلة الرضية لمتن الدرر البهية في المسائل الفقهية
  • إرشاد الغبي إلى مذهب أهل البيت في صحب النبي
  • إرشاد الثقات إلى إتفاق الشرائع على التوحيد والمعاد والنبوات
  • الفتح الرباني من فتاوى الإمام الشوكاني
  • بلوغ المنى في حكم الاستمناء
  • الدراري المضية شرح الدرر البهية
  • القول الجلي في حكم لبس النساء للحلي
  • رفع الالتباس لفوائد حديث ابن عباس
  • رسالة في حكم التصوير
  • در السحابة في مناقب القرابة والصحابة
  • الدر النضيد في إخلاص كلمة التوحيد
  • وبل الغمام على شفاء الأوام
  • الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة
  • السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار
  • الدواء العاجل في دفع العدو الصائل
  • وبل الغمام على شفاء الأوام
  • أدب الطلب ومنتهى الأرب
  • القول المفيد في أدلة الاجتهاد والتقليد
  • الدراري المضيئة شرح الدرر البهية
  • السلوك الإسلامي القويم
  • تحفة الذاكرين بعدة الحصن الحصين
  • التحف في مذاهب السلف
  • السيل الجرار
  • البحث المسفر عن تحريم كل مسكر ومفتر
  • الدراري المضية شرح الدرر البهية
  • الدر النضيد في إخلاص كلمة


وفاته:

توفي الإمام الشوكاني -رحمه الله تعالى- ليلة الأربعاء لثلاث بقين من جمادى الآخرة سنة (1250هـ) بصنعاء عن ستٍ وسبعين سنة وسبعة أشهر. وصُلي عليه بالجامع الكبير بصنعاء رحمه الله.



قالوا عنه:

أرسل له العلامة إبراهيم بن محمد بن إسحاق -(ت 1241هـ)- الأبيات التالية:

أيـا بـدر ديــن الله هــنيــت أولاً === بفهمك إن الفـهم أقوى الـدلائــل
بلغت به شأواً رفيـعاً ومـحــتــداً === ونلت بـه ما لـم يـنـل كـل نـائــل
وحققت بالتحقـيق في كـل مطلب === وحزت مع التحقيق كل الفضائل